الخميس 23 أكتوبر 2014 إسمعنا رأيك أو شكواك أو إقتراحك
الأفق نيوز
المقالات » المقالات » الأذرع الخارجية للدوحة
الأذرع الخارجية للدوحة
11-11-2013 10:41

الأذرع الخارجية للدوحة

قد تكون جميع اسلحة قطر تندرج تحت مسمى القوى الناعمة بحكم قلة تعداد سكانها التى بتاكيد سيكون لها تاثير سلبى على قوتها العسكرية ( هذا ان وجدت من الاساس ) و باقى اعمدة الدولة من اجهزة امنية و قضائية ... الخ و لكن كان لتلك الاسلحة الناعمة تاثير اخطر من جيوش اجنبية غزت المنطقة و لنبدء بأول الافاعى التى بثت سمومها فى الوطن العربى

اكاديمية التغيير

كانت البداية فى 2004م عندما قام هشام المرسى ( زوج بنت القرضاوى ) المتواجد بلندن فى ذلك الوقت مع اثنين من رفاقة بعمل صفحة على الانترنت هدفها تعليم الشباب بمصر ادوات العصيان المدنى و فى 2005 جاء وائل عادل ( احد رفاق هشام المرسى ) الى القاهرة لاعطاء 30 عضوا من حركة كفاية دورة تدريبية حول العصيان المدني استمرت ثلاثة ايام و فى 2006م قام هشام موسى بانشاء اكاديمية التغيير بالدوحة لتعليم الشباب العرب ادوات العصيان المدنى و التظاهر و حرب اللاعنف .. الخ و فى 2007م اصبحت الاكاديمية مأوى رسمى للعديد من النشطاء العرب بصفة عامة و المصرى بصفة خاصة و بدئت الاكاديمية فى تقديم دورات جديدة وطباعة الكتب و توجية المحاضرات عبر مواقع الانترنت و كان ابرزها فى ذلك العام برنامج " الدروع للحماية من الخوف "الذى قدم شرح وافى لكيفية مواجهة الشرطة سواء فى حالة الدفاع او الهجوم مستوحاة من كتابات جين شارب و أوتبور ( منظمة اسقطت سلوبودان ميلوسوفيتش رئيس صربيا في عام 2000 و الاب الروحى لحركة 6 ابريل ) و قدمت اكاديمية التغيير العديد من الشباب فى ظل الربيع الاخوانى سواء كان بتاثير مباشر فى الدوحة او غير مباشر عبر شبكات الانترنت و كان ابرزهم عبد الرحمن منصور ادمن صفحة كلنا خالد سعيد بمصر

و كما اصبح هشام المرسى نجم مدلل فى الدوحة كذلك اصبح ذراعة اليمين التونسى " رفيق بن عبد السلام بوشلاكة " و كانت بدايتة ايضا فى ارض الميعاد لدى جماعة الاخوان لندن ( حيث من لندن تاسسو و لها يعودون ) عمل كباحث بجامعة وستمنستر ومركز أوكسفورد للدراسات الإسلامية قام بتاسيس المركز المغاربي للبحوث والترجمة ثم جاء الاستدعاء له من الدوحة كما جاء لمن قبلة ليتولى رئاسة قسم البحوث في مركز الجزيرة القطرية ثم ياتى لة استدعاء مرة اخرى و لكن فى تلك المرة كان والد زوجتة سمية الشيخ " راشد الغنوشى " بعد ان استولى الاخوان على حكم تونس ليتولى وزارة الخارجية فى ديسمبر 2011 و هو المنصب الذى ظل فية حتى مارس 2013م
جدير بالذكر ان سمية زوجة رفيق عبد السلام و ابنة راشد الغنوشى تعمل باحثة في معهد الدراسات الشرقية والإفريقية بلندن و كاتبة بصحيفة الغارديان منذ 2006م و هو نفس حال رفيق مع جريدة الشرق الاوسط اللندنية و على رأى المثل " من تجمعهم لندن تأخونهم الدوحة "

مركز بروكنجز الدوحة

في 17 فبراير 2008م بمباركة من رئيس وزراء قطر و وزير خارجيتها الشيخ حمد بن جاسم اعلن الافتتاح الرسمى لمركز بروكنجز الدوحة حاملا فى عضويتة العديد من الاسماء الامريكية ابرزها مادلين أولبرايت و زبيغنيو بريجنسكي و يصب مركز بروكنجز الدوحة كل تركيزة على الدول العربية و الاسلامية و اعداد الابحاث والبرامج في
قضايا السياسات الهامة و تحليل اسلوب نظم الحكم و دستور كل دولة و قوانين الاعلام بها و طبيعة مجتماعاتها
تحليل السياسات في مجال التربية والصحة والبيئة والأعمال والطاقة و الاقتصاد
قضايا الشئون الدولية كتحليل أطر
الأمن والصراعات السياسية والعسكرية
و لكل بحث فى بروكنجز الدوحة نسخة منة فى البيت الابيض

مؤسسة راند

فى عام 1946م قام سلاح الجو الامريكى و شركة دوغلاس للطائرات بتاسيس " مشروع راند " بسانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا كمركزا لاعداد ابحاث الفضاء و صناعة مركبات الفضاء و في 1948م تم فصل راند عن دوغلاس لكى تصبح منظمة مستقلة غير ربحية و كمركز يقوم بتقدم التحليل العسكرى و الاستراتيجى لقادة الجيش الامريكى و لها ثلاث افرع داخل امريكا فى كلا من واشنطن ونيويورك وبتسبرج الى ان ارتديت " مؤسسة راند " ثوب استخباراتى مع اطلاق ثلاث افرع لها بالقارة الاوربية فى كلا من المانيا و بريطانيا و هولندا و لكن كان الخطر المباشر على المنطقة من الفرع السابع لتلك المؤسسة و الذى اسس فى قطر و الذى ترأس مجلس اداراتة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ( حاكم قطر الحالى ) و تولت امانتة الوالدة الشيخة موزا كما ان كونداليزا رايس احد الامناء
و لكم ان تتخيلو مدى اهمية ذلك المركز لصانع القرار الامريكى لكى يتولى شئون ادارتة وزير الدفاع الامريكى دونالد رامسفيلد من 1981م و حتى عام 1986م
و للوهلة الاولى عند دخولك مركز راند او الاطلاع على مشاريعة تعتقد انة مجرد نادى للمخترعين الشبان ليس اكثر و لكن حقيقة ما يقوم بة ذلك المركز من ابحاث بخصوص الشأن السياسى العربى و الامن الداخلى لكل دولة اشبة بالتجسس تحت رخصة العمل المدنى و يظل مشروع لوران مورافييك الخاص بتقسيم السعودية و الذى تسرب للصحافة الامريكية فى 2002م ردا صريحا على خطورة ذلك المركز .

قناة الجزيرة

و هو المشروع الذى بدء من لندن ايضا بعد ان تم غلق القسم العربى لقناة BBC ليتم نقل طاقم العمل بالكامل الى الدوحة و لن اخوض فى بداياتها كثيرا و هو ما شرحتة بالتفصيل فى مقالة " جزيرة الشيطان " و ما حققتها من سبق كما ادعيت لاستضافة قادة الجيش الاسرائيلي و دورها فى اسقاط العراق و لكن دعونا نصلت الضوء على دورها فيما سمى " بالربيع العربى " فتركت الجزيرة بصمة واضحة فى كل دولة ففى لبيا نتذكر جيدا الفيلم الهوليودي الذي ادعت فيه سيطرة ثوار الناتو السيطرة على باب العزيزية و قتل سيف الإسلام القذافي ليظهر بعدها سيف الإسلام في طرابلس ينفي كل ما أعلنته الجزيرة و يظهر بوضوح الاختلاف بين باب العزيزية الذي ظهر على قناة الجزيرة و باب العزيزية بطرابلس

و فى سوريا كانت التغطية الحصرية لمجاهدين الناتو على غرار مباريات الدورى الاسبانى و لم يكتفو مراسلين قناة الجزيرة بالموت اكثر من مرة فى اليوم الواحد فقط حتى اصبح مراسل الجزيرة بريف حمص يعلق على وفاتة و يحكى كيف نال الشهادة

و بمصر كان الوجة القبيح واضحا من اليوم الاول عندما رفعت على شاشتها شعار " معا لاسقاط مصر " ثم تولى الحملة الاعلامية لجماعة الاخوان سواء فى انتخابات البرلمان او الرئاسة و الان السب المباشر فى القوات المسلحة المصرية و التحريض ضدها و تبقى جميع اسلحة قطر صناعة غربية لضرب استقرار المنطقة فهل ستظل قطر خنجرا فى ظهر الوطن العربى .

فادى عيد
كاتب و باحث سياسى بقضايا الشرق الاوسط
fady.world86@gmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 130


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


فادي عيد
فادي عيد

تقييم
10.00/10 (1 صوت)